رواية صغيرة بين يدى الأدم الفصل الخامس عشر 15 بقلم شغف الإعصار

رواية صغيرة بين يدى الأدم الفصل الخامس عشر 15 بقلم شغف الإعصار

رواية صغيرة بين يدى الأدم الفصل الخامس عشر 15 بقلم شغف الإعصار
رواية صغيرة بين يدى الأدم


رواية صغيرة بين يدى الأدم الفصل الخامس عشر 15


روايه:صغيره بين يدي الادم

Part:15

عم زهره:وكمان اتجوزتي من ورانا يابنت****وذهب ليمسكها من سعرها لكن صقر وقف امامه ومسك يده

عم زهره:سيب ايدي وطلقها دلوقتي 

صقر:طب هدي اعصابك بس كده الاول زهره عايزه تروحي معاه زهره بخوف ومسكت في صقر

زهره:لأ

صقر:سمعت هي مش عايزه تروح ويلا بقي اصل بنام بدري

عم زهره:الظاهر اخويا معرفش يربي بس انا موجود وهربيكي 

زهره:ههههههههه كانت تضحك بسخريه هههه لحين نزلت من عينيها دموع مسحتها وقالت عمي اه اللي انا ابقي من لحمه ودمه والمفروض يخاف عليا ويحتويني ويحسسني بالأمان مش لما بابا يموت وامي تروحله وتبوي رجليه انو يساعدنا وموفقش واترجته حتي انكم تساعدوني وهي هتيجي علي قلبها ونفسها وتسيبني وتمشي إنما لا انتم موفقتوش امي تعبت من المحاوله عليكم سابتلكم البلد كلها وخدت بنتها اللي عندها سنتين وراحت بلد غريبه وعافرت وكانت بتشتغل بالنهار والليل ده كله علشان متحسسنيش بأي نقص لغيت لما المرض اتمكن منها وسابتني لوحدي وراحت لبابا روحتلكن وطلبت اني اعيش معاكم مردتوش ولما طلبت حقي اخدتوني فاكرين عملتوا فيا اي لا شكلك نسيت خليني انا افكرك مستني من ايدي ومشيت وانا وراك وزقتني داخل اوضه ضلمه مفيهاش ولا حتي شعاع نور وكنت بقعد بثلاث ايام من غير اكل ولما تحسوا اني خلاص هموت تدخلوا ليا اكل ميكفيفنيش وتقولي ده حقك فاكر لما اشتكتلك من ابنك وقولت ابعدوا عني وانا مش عايزه حقي خلاص بس ابعد عني انت وابنك قولت ليا حقك ومش هتخديه وده ابني ويعمل اللي عايزه بس انا بحمد ربنا انو ابنك كان بيجي سكران وكنت بعافر و مخلتهوش يلمسني لغيت لما هربت منكم والحمد لله ربنا اكرمني ولقيت شغل ودخلت الكليه ولقيت بيت وبعد ده كله تقولي عمي هههههههههه 

صقر حس بوجع لانه عاش حياه مشابه لحياتها ويمكن ده سبب كره لادم 

عمها:ايوه عملت كده وهتيجي معايا وغصب عنك اقترب منه صقر 

بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)

صقر بصوت مخيف :قسما بالله لو غمضت عيني وفتحتها ولقيتك استني وانت هتعرف عمها شعر بالخوف وقبل ما يمشي:انت مننا ومش هنسيبك وهتتطلقي من ده وهتجوزي ابني وخرج عمها 

صقر ذهب و أصلح الباب ومشي بهدوء 

زهره قعدت علي الارض وظلت تبكي بقهره

في الصباح الباكر استيقظ كل من بقصر ادم علي صوت ضرب ناري نزل الجميع 

ادم بصدمه:انت

صقر:مفجأه صح

ادم:والله وليك وحشه بس مش عوايدك تدخل كده اي اللي جابك كنت بتيجي اول ما ترجع من المهمه اتأخرت المره دي

صقر:متخفش هخلص منك بدري يا اخي العزيز

ادم:طول عمرك يا صقر دمك خفيف جدا 

صقر:لا بس انا شايف وجوه جديده لا وكمان حلوه وهو بيغمز

ادم:أظنك عارف انا مين انا ادم وعارف انو اللي بيبص لحاجه ملكي بيتنسف من علي وجهه الأرض 

صقر وهو يمشي للخارج:بكره نشوف مين اللي هينسف مين يلا انا جيت اسلم عليك وانا ماشي يلا يا دومه

ادم : زيد تعالي ورايا زيد ذهب خلف ادم 

ادم وهو يقف وينظر من الشباك:صقر رجع يا زيد وشكله مش ناوي علي خير وانا مكنتش خايف منه في الاول ولا يهمني بس دلوقتي في حجات اخاف عليها وأخرج سلسله من جيبه وكانت فيها صوره لحياه ونظر لها 

زيد:اكيد مش هيعمل حاجه متنساش انو اخوك

ادم:انت متعرفش صقر قدي يا زيد انا وصقر قعدنا مع بعض خمس سنين حفظته فيها وهو حفظني

زيد:طب هتعمل اي 

ادم وهو يجلس علي المكتب:اتصل علي جميل وقوله ادم موافق انو يعمل العمليه الجايه

زيد:بس دي خطيره

ادم:عارف بس لازم ارجع للمجال ثاني

زيد:فهمتك ادم مشي

بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)

عند حياه كانت تقف وتنظر للمرآه

حياه:اي يا حياه نسيتي انت معاه ليه مينفعش تحبي ادم مينفعش فاهمه دخلت عليها اختها 

ندي:لا يا حياه انت من حقك تحبي وتتحبي وانت مش بتحبي ادم انت بتعشقي ادم ليه بتكبير

حياه:انا مش بكابر انا نبحبهوش انا اتفقت مع جدي اخلي ادم يمشي في الطريق الصحيح وبعدها همشي

ندي ومسكها من كتفها :ازاي يا حياه هدمري نفسك بنفسك ازاي طب انت فين وانت فاكره ادم هيرتاح ادم بيحبك

حياه علشان متبينش حبها لادم:ادم يا بنتي بيميل لأي انثي 

ندي بغيظ:مش لوحده كل الرجاله كده 

حياه:مالك بس يا ندوش لي اللي جايه علشانه مش معبرك

ندي:انا مش جايه علشان حد انا جايه اشتغل واعتمد علي نفسي

حياه:هعمل نفسي مصدقه ويلا نجهز الغداء

وذهبوا.....

عند صقر استيقظ في الصباح وارتدي ملابسه وخرج من بيته ووقف أمام باب شقه زهره

صقر لنفسه:طب ادخل ولا لأ طب لو دخلت عقولها جاي ليه وأكمل بتحدي عادي هطمن عليها وخبط علي الباب وبعد قليل فتحت زهره

زهره:نعم

صقر:اسمها نعم وقام دخل وقعد علي الانتريه

زهره:انت يا بيه اي داخل بيت باباك

صقر:اي مش انا أعتبر جوزك

زهره:من امتي

صقر:من امبارح

بقلم (شغف إلاعصار 🌪️)

زهره:بص يا صقر انا متشكره جدا علي اللي عملته لما عمي كان هنا بس ده ميديش الحق انك تقول كده 

صقر ووقف قصدها: انا مش بقول اي كلام انا اتجوزتك امبارح

زهره:ازاي مستحيل هو الجواز لعبه انا مش مراتك ولا انت زوجي

صقر وقرب منها وقبلها من شفتيها:وكده 

زهره وأعطته كف صقر بغضب .....

زهره:ااااااااه

#روايه_صغيره_بين_يدي_الادم

#بقلم_شغف_الاعصار


يتبع الفصل التالى اضغط هنا (رواية صغيرة بين يدى الأدم)

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-
close